25 يونيو 2024
10 يونيو 2024
يمن فريدم-متابعات


فرضت وزارة الخزانة الأمريكية من خلال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) بفرض عقوبات على عشرة أفراد وكيانات وسفن، بما في ذلك قادة ناقلات، لتورطهم في نقل النفط وغيره من السلع بشكل غير قانوني، بما في ذلك لشبكة ممول الحوثيين سعيد الجمل.

وقال الخزانة الأمريكية في بيان، اليوم الاثنين، إن هذه الخطوة تستهدف الشحن البحري وميسري الشؤون المالية، وعددًا من مديري وأصحاب السفن، وشركة متورطة في تزوير وثائق الشحن.

وأكدت أن هذه الخطوة، التي تعد الجولة السابعة من العقوبات التي تستهدف شبكة سعيد الجمل منذ أكتوبر 2023، التزام الحكومة الأمريكية بعزل وتعطيل تمويل الجماعات الإرهابية الدولية مثل الحوثيين.

وذكر البيان "يواصل الحوثيون الاستفادة من شبكة دعم واسعة لتسهيل أنشطتهم غير القانونية، بما في ذلك إخفاء مصدر البضائع، وتزوير وثائق الشحن، وتقديم الخدمات للسفن المعاقبة"، قال نائب وزير الخزانة لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية، بريان إي. نيلسون. "كما أظهرنا في ضرباتنا العسكرية الأسبوع الماضي، تلتزم الحكومة الأمريكية بتعطيل وتقويض قدرة الحوثيين على شن هجمات ضد الشحن التجاري والسفن البحرية، وكذلك استهداف من يسعون لتسهيل هذه الأنشطة."

تتخذ هذه الخطوة اليوم وفقًا لسلطة العقوبات ضد الإرهاب، الأمر التنفيذي (E.O.) 13224، بصيغته المعدلة. تم تعيين سعيد الجمل بموجب الأمر التنفيذي 13224، بصيغته المعدلة، في 10 يونيو 2021، لتقديمه مساعدة مادية أو رعاية أو دعم مالي أو مادي أو تقني، أو تقديم سلع أو خدمات إلى أو لصالح، فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني (IRGC-QF).

وأصبح تصنيف وزارة الخارجية الأمريكية لجماعة أنصار الله (المعروفة بالحوثيين) كجماعة إرهابية عالمية خاصة، بموجب الأمر التنفيذي 13224، بصيغته المعدلة، نافذًا في 16 فبراير 2024.

شحنات الحوثيين

يعتمد ممول الحوثيين سعيد الجمل، المعروف بالاسم الصيني "تساي هونغ" (彩虹)، أو "قوس قزح"، على شبكة من الشركات الشحن الأجنبية لبيع ونقل السلع إلى الصين وسوريا وولايات قضائية أخرى. وقد عملت شركة Shark International Shipping L.L.C ومقرها الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، تحت قيادة مديرها التنفيذي جون بريتو أرولدهاس، مع شبكة سعيد الجمل لتزويد وثائق الشحن المزورة للسفن التي تنقل السلع نيابة عن الحوثيين.

قامت شركة Rayyan Shipping (OPC) Private Limited ومقرها الهند بإدارة وتشغيل السفينة OLYMPICS المسجلة تحت علم غيانا (IMO: 9212759)، والمعروفة سابقًا باسم LADY SOFIA، والتي تواصل نقل البضائع لشبكة سعيد الجمل. في منتصف مايو، كانت السفينة OLYMPICS، بقيادة الكابتن فيفيك أشوك باندي، تعمل بوثائق مزورة تشير كذبًا إلى أن السفينة كانت تحمل سلعًا ماليزية تم تحميلها في ميناء ماليزي في أواخر أبريل. قاد باندي السفينة LADY SOFIA منذ أن حملت البضائع نيابة عن شبكة سعيد الجمل في أواخر يناير. ولا تزال السفينة OLYMPICS في بحر الصين الشرقي.

بالإضافة إلى ذلك، يقوم مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بفرض عقوبات على ابن شقيق سعيد الجمل المقيم في اليمن، عبد الله نجيب أحمد الجمل، الذي يدير عمليات غسيل الأموال لشبكة سعيد الجمل.
 

الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة YemenFreedom ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI