25 يونيو 2024
9 يونيو 2024
يمن فريدم-متابعات


نفذ عدد من الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، اليوم الأحد في مدينة تعز وقفة احتجاجية دعت إليها رابطة أمهات المختطفين وتحالف العدالة من أجل اليمن تضامنا مع الصحفي أحمد ماهر.

وندد المحتجون بالحكم الصادر بحق الصحفي ،أحمد ماهر، مطالبين بإلغاء الحكم والإفراج عنه فورا دون قيد أو شرط.

ودانت الرابطة الحكم الصادر من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة في عدن والذي قضى بسجنه لمدة أربع سنوات، بعد اعتقاله لمدة سنتين من قبل قوات الأمن التابعة للمجلس الانتقالي بتهم نشر معلومات كاذبة وتزوير وثائق.

واستنكرت الرابطة والصحفيين والناشطين إصدار مثل هذه الأحكام دون مبررات قانونية، وأنه يعد انتهاكا صارخا لحرية الصحافة وحقوق الإنسان، وتصعيدا خطيرا في قمع حرية التعبير بتهم باطلة وأحكام غير مبررة قانونا، بل إنها تتنافى مع الالتزامات الدولية التي وقعت عليها اليمن في مجال حقوق الإنسان.

وأكدت الرابطة والصحفيين والناشطين على تضامنهم مع الصحفي أحمد ماهر وكل الصحفيين الذين يواجهون الظلم والقمع، وتجدد التزامها بالوقوف معهم في الدفاع عن حقوقهم وكرامتهم.

ودعت الرابطة، الحكومة الشرعية لوقف هذه الانتهاكات والممارسات التعسفية ضد الصحفي أحمد ماهر، ووقف الممارسات التي تعد تهديدا للتعبير، والإجراءات الأمنية ضد الصحفيين عموما والإفراج عن "ماهر" وإلغاء جميع الأحكام الصادرة بحقهم.

كما طالبت بضمان حرية الصحافة والتعبير وحماية الصحفيين والنشطاء من كل أشكال التهديد أو الترهيب أو الاعتقال التعسفي، حيث إن حرية الصحافة هي حجر الزاوية لأي مجتمع ديمقراطي، وأي انتهاك لهذه الحرية يعد انتهاكاً للحق في المعرفة والشفافية والعدالة.

وتؤكد الرابطة على أهمية التزام أطراف الصراع كافة بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان، واحترام المواثيق والاتفاقيات التي تضمن حرية التعبير وحماية الصحفيين.
 

الفيس بوك
تويتر

جميع الحقوق محفوظة YemenFreedom ---- تصميم وبرمجة ALRAJIHI